فوائد وأضرار تناول اللحوم الحمراء

فوائد وأضرار تناول اللحوم الحمراء

تعتبر اللحوم الحمراء جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي للعديد من الثقافات حول العالم، وتُعرف بقيمتها الغذائية العالية وطعمها اللذيذ. إلا أن تناول اللحوم الحمراء يثير جدلاً واسعًا بين خبراء التغذية والأطباء، حيث تتنوع الآراء حول فوائدها وأضرارها المحتملة على الصحة. لذلك، من المهم فهم القيمة الغذائية للحوم الحمراء ومزاياها وعيوبها المحتملة لاتخاذ قرارات مدروسة بشأن إدراجها في النظام الغذائي.

فوائد وأضرار تناول اللحوم الحمراء

فوائد وأضرار تناول اللحوم الحمراء
تُعتبر اللحوم الحمراء مصدرًا غنيًا بالبروتينات عالية الجودة، والتي تلعب دورًا أساسيًا في بناء وإصلاح الأنسجة العضلية والعظام. كما أنها مصدر جيد للحديد الذي يساعد في نقل الأكسجين في الدم، وفيتامين B12 الضروري لصحة الأعصاب وإنتاج خلايا الدم الحمراء. وتحتوي اللحوم الحمراء أيضًا على معادن أخرى مثل الزنك والسيلينيوم، والتي تعزز جهاز المناعة وتحمي الخلايا من التلف. بالإضافة إلى ذلك، توفر اللحوم الحمراء طاقة للجسم وتساعد في الشعور بالشبع.

فوائد تناول اللحوم الحمراء

تحتوي اللحوم الحمراء على مجموعة من الفوائد الصحية، وتشمل:
مصدر غني بالبروتين: تعتبر اللحوم الحمراء مصدرًا ممتازًا للبروتين عالي الجودة، والذي يلعب دورًا أساسيًا في بناء وإصلاح الأنسجة العضلية، والحفاظ على صحة العظام، ودعم جهاز المناعة.
مصدر للحديد: تحتوي اللحوم الحمراء على كميات كبيرة من الحديد الهيم، وهو نوع من الحديد يمتصه الجسم بسهولة. يلعب الحديد دورًا حيويًا في إنتاج الهيموجلوبين، الذي يحمل الأكسجين في الدم.
مصدر لفيتامين B12: اللحوم الحمراء غنية بفيتامين B12، الذي يلعب دورًا مهمًا في وظائف المخ والجهاز العصبي، ويساعد في إنتاج خلايا الدم الحمراء والحمض النووي.

مصدر للكرياتين: تحتوي اللحوم الحمراء على الكرياتين، وهو مركب عضوي يلعب دورًا في إنتاج الطاقة للعضلات، ويساعد في تحسين الأداء الرياضي وزيادة كتلة العضلات.
مصدر للكارنوزين: اللحوم الحمراء غنية بالكارنوزين، وهو مضاد للأكسدة يلعب دورًا في حماية الخلايا من التلف، وقد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
مصدر للزنك والسيلينيوم: تحتوي اللحوم الحمراء على معادن أخرى مثل الزنك والسيلينيوم، والتي تعزز جهاز المناعة وتحمي الخلايا من التلف، وتلعب دورًا في إنتاج الهرمونات.
على الرغم من هذه الفوائد، يجب تناول اللحوم الحمراء باعتدال كجزء من نظام غذائي متوازن، والاهتمام باختيار قطع اللحم الخالية من الدهون واستخدام طرق صحية للطهي.

أضرار تناول اللحوم الحمراء

بالرغم من فوائدها الغذائية، إلا أن تناول اللحوم الحمراء بشكل مفرط أو بطرق غير صحية قد يرتبط ببعض المخاطر الصحية، ومنها:
أمراض القلب والأوعية الدموية 📌قد يرتبط تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء، وخاصة اللحوم المصنعة، بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك بسبب احتوائها على الدهون المشبعة والكوليسترول. توصي جمعية القلب الأمريكية بتقليل تناول الدهون المشبعة والكوليسترول للحفاظ على صحة القلب.
السرطان 📌تشير بعض الدراسات إلى وجود علاقة محتملة بين تناول اللحوم الحمراء، وخاصة اللحوم المصنعة، وزيادة مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون والمستقيم. قد يكون ذلك بسبب مركبات مثل الهيم والنتروزامين التي تتشكل أثناء طهي اللحوم الحمراء.
السمنة وزيادة الوزن 📌قد يساهم تناول اللحوم الحمراء الغنية بالدهون في زيادة السعرات الحرارية المستهلكة، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة.
داء السكري من النوع الثاني 📌تشير بعض الدراسات إلى وجود علاقة محتملة بين تناول اللحوم الحمراء وزيادة مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وخاصة اللحوم المصنعة.
مشاكل صحية أخرى 📌قد يرتبط تناول اللحوم الحمراء بشكل مفرط بمشاكل صحية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، ومشاكل في الكلى.
من المهم ملاحظة أن هذه المخاطر ترتبط غالبًا بتناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء أو تناولها بطرق غير صحية. لذلك، يوصى باستهلاك اللحوم الحمراء باعتدال كجزء من نظام غذائي متوازن، وتفضيل القطع الخالية من الدهون واستخدام طرق صحية للطهي مثل الشواء أو الخبز أو السلق.

نصائح لتناول اللحوم الحمراء بشكل صحي

لتقليل المخاطر المحتملة والحصول على فوائد اللحوم الحمراء، يُنصح باتباع النصائح التالية:
الاعتدال في التناول تجنب الإفراط في تناول اللحوم الحمراء، واعتبرها جزءًا من نظام غذائي متوازن يتضمن مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية.
اختيار القطع الخالية من الدهون اختر قطع اللحم التي تحتوي على نسبة أقل من الدهون المشبعة، مثل لحم البقر المفروم قليل الدهن أو شرائح اللحم الخالية من الدهون.
تجنب اللحوم المصنعة قلل من تناول اللحوم المصنعة مثل النقانق والهوت دوج واللحوم الباردة، والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والملح والمواد الحافظة.

استخدام طرق صحية للطهي تجنب قلي اللحوم الحمراء، ويفضل استخدام طرق صحية للطهي مثل الشواء أو الخبز أو السلق.
إضافة الخضروات والفواكه اجعل وجباتك متوازنة عن طريق إضافة الخضروات والفواكه إلى جانب اللحوم الحمراء، لزيادة الألياف والفيتامينات والمعادن.
استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية في حالة وجود مخاوف صحية أو الرغبة في الحصول على نصائح غذائية شخصية، يُنصح باستشارة الطبيب أو أخصائي التغذية.
باتباع هذه النصائح، يمكنك الاستمتاع بفوائد اللحوم الحمراء مع تقليل المخاطر المحتملة على صحتك.

البدائل الصحية للحوم الحمراء

إذا كنت ترغب في تقليل تناول اللحوم الحمراء أو استبدالها ببدائل صحية، فهناك العديد من الخيارات المتاحة، وتشمل:

اللحوم البيضاء: تعتبر الدواجن والأسماك بدائل صحية للحوم الحمراء، حيث تحتوي على نسبة أقل من الدهون المشبعة وتوفر بروتين عالي الجودة.
البقوليات: تعتبر البقوليات مثل الفاصوليا والعدس والحمص مصادر ممتازة للبروتين والألياف والحديد، وهي بدائل صحية للحوم الحمراء.
المكسرات والبذور: توفر المكسرات والبذور مثل اللوز والجوز وبذور الشيا وبذور الكتان الدهون الصحية والبروتين والألياف، ويمكن أن تكون بدائل صحية للحوم الحمراء.
منتجات الصويا: تعتبر منتجات الصويا مثل التوفو والتيمبيه مصادر جيدة للبروتين النباتي، ويمكن أن تكون بدائل صحية للحوم الحمراء.
الخضروات الورقية: تحتوي الخضروات الورقية مثل السبانخ والكرنب والبروكلي على الحديد والكالسيوم والفيتامينات، ويمكن أن تكون بدائل صحية للحوم الحمراء.

من خلال تنويع مصادر البروتين في نظامك الغذائي، يمكنك الحصول على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها مع تقليل تناول اللحوم الحمراء.

الخلاصة
تعتبر اللحوم الحمراء مصدرًا قيمًا للبروتين والحديد والفيتامينات والمعادن الأخرى، ولها فوائد صحية عديدة. ومع ذلك، يجب تناولها باعتدال كجزء من نظام غذائي متوازن لتقليل المخاطر المحتملة على الصحة. من المهم اختيار القطع الخالية من الدهون واستخدام طرق صحية للطهي، وتنويع مصادر البروتين في النظام الغذائي. باتباع هذه النصائح، يمكنك الاستمتاع بفوائد اللحوم الحمراء مع الحفاظ على صحة جيدة.

تذكر: تختلف احتياجات الأفراد الغذائية، لذلك يُنصح دائمًا باستشارة الطبيب أو أخصائي التغذية للحصول على نصائح شخصية تناسب احتياجاتك الصحية وأهدافك الغذائية.













يتم تعريف اللحوم الحمراء على أنها أي لحوم مشتقة من عضلات الثدييات ، وتشمل لحم البقر والضأن ولحم الخنزير والماعز ولحم العجل والضأن ، وبالنسبة للعديد من العائلات فإن اللحوم الحمراء هي غذاء أساسي ، حيث يستهلك البعض لحم البقر والضأن ولحم العجل في بأشكال مختلفة يومياً ، وعلى الرغم من أن اللحوم الحمراء غنية بالفيتامينات والمعادن المختلفة ، إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى أمراض ومشاكل صحية خطيرة ، وبالتالي هناك تحول واضح نحو الأطعمة النباتية في جميع أنحاء العالم ، وسوف نتحدث في هذا المقال عن إيجابيات و سلبيات أكل اللحوم الحمراء.


العناصر الغذائية الموجودة في اللحوم الحمراء

اللحوم الحمراء بشكل عام تحتوي على كميات متفاوتة من الدهون والبروتين ، كما أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن اللازمة لبناء الجسم والحفاظ على صحة وسلامة الوظائف الحيوية للأنسجة والخلايا ، ولاحتوائها على كميات كبيرة من الدهون ، تناول الطعام الأحمر كما أن اللحوم تزود الجسم بالسعرات الحرارية. فيما يلي بعض المعلومات الغذائية لتناول 3.5 أوقية أو 100 جرام من لحم البقر المشوي بنسبة 10٪:

الكربوهيدرات: 0 جم.

السكر: 0 جم.

الألياف: 0 جم.

الدهون: 11.8 جرام.

السعرات الحرارية: 217.

الماء: 61٪.

البروتين: 26.1 جرام.


فوائد تناول اللحوم الحمراء

تكمن فوائد اللحوم الحمراء في احتوائها على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن المفيدة لصحة الجسم ، حيث أن اللحوم الحمراء غنية جدًا بالحديد الضروري للمراهقات والنساء في سن الإنجاب ، حيث أن الحديد الموجود في اللحوم الحمراء سهل للغاية. تمتص هذه اللحوم عند تناولها تزود الجسم بفيتامين ب 12 الذي يساعد في تصنيع الحمض النووي ويحافظ على صحة وسلامة الخلايا العصبية وخلايا الدم الحمراء.


إن تناول هذه اللحوم مفيد جدًا في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي لاحتوائه على الزنك ، كما أن اللحوم الحمراء تحتوي على نسبة عالية من البروتين الذي يساعد في بناء العضلات والعظام ، وهذه اللحوم تمد الجسم بعدد قليل من السعرات الحرارية ، 


 تعتبر اللحوم الحمراء غذاء غني بالمواد الغذائية ومنخفض السعرات الحرارية في الرابطة الوطنية للماشية ، حيث إن تناول وجبة بثلاثة أونصات من اللحم البقري يساهم فقط في 180 سعرة حرارية ، لكنه يمد الجسم بـ 10 مغذيات أساسية ضروري لوظائف الجسم الحيوية ، وبالتالي الفوائد يساعد تناول اللحوم الحمراء في إنقاص الوزن ، ولكن يجب تناولها باعتدال كجزء من نظام غذائي صحي.


مساوئ تناول اللحوم الحمراء

اضرار اللحوم الحمراء خطيرة نوعًا ما ، حيث تحتوي على دهون مشبعة وغير مشبعة ، وكثير من الناس يتجهون نحو الاعتماد الكلي في وجباتهم الغذائية على الأطعمة النباتية ، وهناك أسباب معينة يمكن أن تجعل الشخص يتوقف عن تناول اللحوم الحمراء ، للأسباب التالية:


يؤدي تناول اللحوم إلى تصلب الأوعية الدموية: 

وجدت دراسة نشرت في مجلة Nature Medicine أن مركبًا موجودًا في اللحوم الحمراء يسمى كارنيتين ، يستخدم أيضًا في بعض مشروبات الطاقة ، يسبب تصلب الشرايين أو انسداد الأوعية الدموية. يتحول الكارنيتين إلى مركب يضر الأوعية الدموية والقلب ، ووجد الباحثون أن زيادة مستويات الكارنيتين تنبئ بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


الأطعمة التي قد تسبب عدوى الإشريكية القولونية تشمل الحليب غير المبستر وخل التفاح غير المبستر ، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض ، لكن الماشية تشكل أيضًا تهديدًا كبيرًا ، ويزداد خطر الإصابة بالإشريكية القولونية مع زيادة عدد الأبقار . الطريقة الوحيدة للمعرفة هي من خلال سؤال الجزار ، أن معظم الولايات المتحدة لديها قوانين لمكافحة الغش مطبقة لهذه الحقائق ، ويمكن أن تسبب الإشريكية القولونية الجفاف ، وتشنجات البطن ، والفشل الكلوي.


خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2: 

وفقًا لتقرير نُشر في مجلة JAMA Internal Medicine ، فإن تناول اللحوم الحمراء أو المصنعة قد يزيد بمرور الوقت من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 ، عن طريق تناول 3.5 أوقية من اللحوم الحمراء أو 1.8 أوقية من اللحوم المصنعة. يمكن أن يؤدي تناول كلب أو شريحتين من لحم الخنزير المقدد يوميًا إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 19٪ و 51٪ على التوالي.


اللحوم الحمراء مليئة بالهرمونات الضارة: 

الهرمونات المضافة إلى اللحوم الحمراء قد تؤهب للإصابة بسرطان الثدي ، بحسب دراسة كبيرة أجريت على 90 ألف امرأة ونُشرت في أرشيفات مجلة الطب الباطني ، النساء اللائي تناولن حوالي 6 أونصات من اللحوم الحمراء في اليوم. لديها ضعف خطر الاصابة بسرطان الثدي. أكثر حساسية للهرمونات من النساء


كنت أتناول 3 أونصات أو أقل في الأسبوع ، ويعتقد الباحثون أن الهرمونات أو المركبات الهرمونية الموجودة في اللحوم الحمراء تزيد من خطر الإصابة بالسرطان من خلال الارتباط بمستقبلات هرمونية معينة على الأورام.


اللحوم الحمراء والسرطان

عندما يتعلق الأمر بتناول اللحوم الحمراء ، فإن السرطان هو المشكلة الصحية الأكثر شيوعًا.في أكتوبر 2015 ، أصدرت منظمة الصحة العالمية (WHO) تقريرًا خلص إلى أن اللحوم الحمراء يمكن أن تسبب السرطان.بالإضافة إلى ذلك ، خلصت منظمة الصحة العالمية إلى أن اللحوم المصنعة ، والمعروف باسم اللحوم التي تمت معالجتها عن طريق التمليح أو التمليح أو التخمير أو التدخين أو غيرها من العمليات من أجل تحسين النكهة أو تحسينها .


نظرًا لأن حفظها مادة مسرطنة للإنسان ، فهذا يعني أن هناك أدلة كافية تشير إلى أن تناول اللحوم المصنعة يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.للتوصل إلى هذه الاستنتاجات ، استعرضت مجموعة العمل الصحية التابعة لمنظمة IARC التابعة للمنظمة العالمية أكثر من 800 دراسة لتقييم آثار اللحوم . تحتوي اللحوم الحمراء والمعالجة على أنواع مختلفة من السرطانات ، وقد وجد الباحثون أن كل 50 جرامًا من اللحوم المصنعة ، والتي تشمل بشكل أساسي لحم الخنزير أو لحم البقر ، المستهلكة يوميًا تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 18٪ ، حسبما كشف المركز الدولي. أبحاث السرطان IARC مركز. بالإضافة إلى ذلك ، هناك صلة بين استهلاك اللحوم الحمراء وزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم والبنكرياس والبروستاتا.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -