اعلان

قصة الاسراء والمعراج مكتوبة مختصرة ❤️ قصص الانبياء للأطفال


قصة الاسراء والمعراج مكتوبة مختصرة ❤️ قصص الانبياء للأطفال 

قصة الاسراء والمعراج مكتوبة مختصرة ❤️ قصص الانبياء للأطفال


محتويات الموضوع

❤️ اسباب رحلة الاسراء والمعراج
❤️ رحلة ليلة الإسراء 
❤️ رحلة ليلة المعراج
❤️ ليلة الاسراء والمعراج
❤️ معلومات عن الاسراء والمعراج



تعتبر حادثة الإسراء والمعراج من بين أهم الحوادث التي وقعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم في حياته حيث كانت هده الرحلة متنفسا له في تلك السنة التي سميت بعام الحزن .

✅ اسباب رحلة الاسراء والمعراج


كان لوقع وفاة أبو طالب عم الحبيب المصطفى رسول الله الوقع السلبي على نفسية الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، ليزداد هدا الحزن بوفاة السيدة خديجة رضي الله عنها ، وبسبب ذلك سمي هدا العام بعام الحزن ، حيث توفي من كان يحميه ويدعمه وهو عمه وكذلك زوجته التي كانت أول من أمنت به وبرسالته الربانية .

 وبعد مدة من وفاتهم ذهب رسول الله وحيدا الى مدينة الطائف ليقوم بدعوت أهل الطائف لتوحيد الله والإيمان برسول الله وتصديق رسالته ، ولكنهم أبو وقامو بطرده من الطائف وسلطو عليه أولادهم ليضربوا رسول الله بالحجارة ، حتي بدئ الدم يسيل من رسول الله من الضرب .

وهو خارج من الطائف ومن شدة الحزن ، فأرسل الله سبحانه وتعالى سيدنا جبريل عليه أزكى الصلاة والسلام ومعه كذلك ملك الجبال في إنتظار أمر رسول الله ، فقال له لو شئت نطبق عليهم الجبال وهو عقاب لهم لما كان لهم من أذية رسول الله ، فكان جواب الحبيب هو لا عسى أن يخرج من أصلابهم من يوحد الله ، وهو عطف رسول الله على أمته ، فهو شفيع هده الأمة .

رحلة ليلة الإسراء 


في ليلة من الليل وبينما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم نائما أتاه جبريل عليه السلام فحركه جبريل من قدميه الشرفتين فإستفاق الحبيب ولكنه لم يرى أي شيء في المرة الأولى ، فرج رسول الله الى نومه ، حتى إستفاق في المرة القادمة وخرج مع سيدنا جبريل عليه السلام من باب المسجد .
 وعند خروجه من المسجد وجد الحبيب المصطفى دابة بيضاء وقد كانت بين الحمار والبغل ، فقام رسول الله بركوب الدابة البيضاء لتتوجه به في إتجاه البقعة المقدسة أي بيت المقدس ، وعند وصول رسول الله محمد عليه السلام وجد مجموعة من الأنبياء من بينهم موسى عليه السلام وعيسى بن مريم وإبراهيم خليل الله ، وقام رسول الله بصلاة بهم ليكون إمامنا لهم في الصلاة .

وبعد الإنتهاء من الصلاة جاء سيدنا جبريل عليه السلام بإنائين في الأول كان فيه لبن وفي الإناء التاني يوجد فيه خمر ، فقدم الإنائين لرسول الله فقام الحبيب بإختيار اللبن وقم بشرب منه ، فقال له سيدنا جبريل عليه السلام هديت للفطرة وهديت أمتك .


 وبعد هده الرحلة العجيبة لبيت المقدس عاد رسول الله الى مكة المكرمة التي جاء منها ، في حلول الصباح قام الحبيب بإخبار الجميع برحلته الى بيت المقدس ولكن أغلب الناس لم يصدق الواقعة ، فكيف لرحلت تدم شهور طويلة أن يقوم بها شخص في ليلة واحدة .

وقد أكدت سورة الإسراء في القران الكريم هده الرحلة حيث قال العلي القدير .
الإسراء

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1) وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلَّا تَتَّخِذُوا مِن دُونِي وَكِيلًا (2) ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ ۚ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا (3) وَقَضَيْنَا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4) فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ ۚ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولًا (5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6) إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا ۚ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (7) 

 رحلة ليلة المعراج


تبتدئ قصة معراج رسول الله محمد عليه السلام الى السماء ، حيث إنطلق الحبيب مع جبريل عليه السلام ، وعند وصول رسول الله محمد عليه السلام الى السماء الأولى ، فطرق باب السماء به أحد الملائكة الذي إسمه إسماعيل  ، فقال الملك إسماعيل لجبريل من معك فقال جبريل عليه السلام إنه محمد ، فقام الملك بفتح باب السماء ، فوجد عليه السلام النبي أدم عليه السلام فقال له هدا أبوك ، فقام بسلام عليه وقال له مرحبا بنبي الصالح بن الصالح .


وبعد الإنتهاء من السماء من الأولى إنتقل رسول الله عليه السلام إنتقل الحبيب المصطفى لسماء الثانية ، وجد الحبيب المصطفى عيسى عليه والسلام وكذلك ويحي عليه أزكى الصلاة والسلام، فقام جبريل عليه السلام فقال له أن هدا هو عيسى بن مريم وهدا يحي بن زكرياء فسلم عليهم فردا السلام ....


ثم بعد ذلك إنتقل من سماء بعد سماء يلتقى الأنبياء والرسل حتى وصل لسماء السابعة حيث إلتقى بنبي الله إبراهيم عليه السلام الدي وصف الله في كتابه أنه خليل الله .

❤️ معلومات عن الاسراء والمعراج ❤️


النجم
(12) وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ (17) لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ (18)


ثم صعد رسول الله محمد عليه السلام الى الله سبحانه وتعالى ليقوم الله عز وجل بفرض الصلاة على الحبيب المصطفي وقد فرض عليه في البداية خمسون صلاة ، ولكن حكمة نبي الله موسى جعلته يعرف أن أمته لن تستحمل الخمسون صلاة في يوم ، فقال رسول الله برجوع الى الله لكي يقوم بتخفيض عدد الصلوات لتسل في النهاية الى خمس صلوات فقط وهي الصلوات المفروضة عند المسلمين.


إرسال تعليق

0 تعليقات