اعلان

قصص عربيه | صانع الاحذيه الذكي كاملة للاطفال مكتوبة


قصة  ( صانع الأحدية الذكي كاملة ) تعتبر القراءة  إحدى البوابات الأولى لطفل من أجل إكتساب المعرفة والعلم ، فهي تنمي المعرفة والحس الإدراكي لذيه ، فكترة القراءة تعمل على زيادة القدرة والتحليل وإكتساب مهارات جديدة والقدرة على الفهم ، لذلك يتوجب علينا توفير القراءة فى قالب من التسلية المفيدة للأطفال ، لذلك يوفر لكم موقع قصص أطفال مفيدة أجمل الحكايات والروايات التي تتناسب مع جميع الفئات العمرية .



من أجل ذلك يقدم لكم موقع قصص أطفال لكم مجموعة من قصص أطفال جديدة 2019 بشكل ممتع ومشوق لطفل ويكون فى قالب من المتعة والتسلية وكذلك يكون هناك جانب من العبرة والإستفادة ، كل ذلك فى قالب مبسط وجميل للقصص والحكايات والروايات، وفى أحدت هده القصة التي سوف نقوم بسردها والتي فيها الكثير من العبر والفوائد تحت إسم ( قصة صانع الأحدية الذكي كاملة للاطفال مكتوبة ) نتمنى أن تنال إعجابكم . نتمنى زيارة باقي أقسام مدونة قصص أطفال جديدة  


قصة صانع الأحدية الذكي كاملة


قصة صانع الأحدية الذكي كاملة

بداية قصة صانع الاحذية الماهر

كان يا مكان يحكى فى قديم الزمان عاش صانع أحدية في قرية صغيرة وجميلة مع زوجته الجميلة ، وقد كان فقيرا للغاية حيث لم يجد ما يأكل هو وزوجته ، وفي يوم من الأيام قرر الزوج الفقير قررا مهما وأبلغه لزوجته ، فقد قرر الزوج مغادرة القرية والذهاب للمدينة للبحث عن عمل حيث سوف تكون هناك فرصة أكبر .

 وكان الزوج الفقير بارعا في صناعة الأحدية الجميلة ، في اليوم في المدينة لم يجد أي عمل حيث ضل طوال اليوم يبحث ويبحث ، وفي اليوم التاني كذلك حيث بدئ يتعب من شدة البحث وفي المساء وبينما هو ينادي نادته سيدة جميلة من المدينة فطلبت منه إصلاح حدائها ، فوافق على الفور وبدئ فى إصلاحه وتلميعه .

صانع الاحذية الذكي يشتغل في المدينة

وبعد مدة قصيرة أصلح الحداء وأعطاه لسيدة ، فقالت له كم تريد مقابل إصلاحك الحداء فقال أريد قطعة ذهبية واحدة ،فوافقت السيدة وسلمت له الأموال ، وذهب الزوج الفقير فرحا ، وهو يتجول في الشارع التالي نادته سيدة أخرى تريد إصلاح مجموعة كبيرة من الأحدية ، فقام الزوج الذكي بإصلاحها وتلميعها جيدا فقامت السيدة بإعطائه عشرة قطع ذهبية .

ذهب الزوج سعيدا جدا فقال لنفسه لقد جمعت مبلغا مهما من المال إنه يوم جميل ، سوف أشتري حمار يساعدوني في حمل حقائبي للعمل ، وفي اليوم التالي قام بشراء حمار  بخمس قطع ذهبية وتبقى لذيه ست قطع ذهبية ، فقرر العودة للمنزل مع حماره الذي إشتراه، وهو في وسط الغابة مع حماره أتناء عودته للبيت فإدا به تفاجئ بوجود لصوص فى وسط الطريق.

فكرة للهروب من اللصوص

فقرر صانع الأحدية الفقير وضع النقود في عنق الحمار ، وأوقفه اللصوص وسط الطريق وقال لهم ليس لذي أي شيء سوى الحمار ، وفجأة بدئ الحمار في الشهيق وبذلك سقطت الست القطع الذهبية من الحمار ، وتفاجئ اللصوص من سقوط المال من الحمار وأمسكوا الصانع الفقير وقامو بضربه ضربا شديدا ، وقال لهم إن الحمار يصنع الذهب فهو حمار سحري .

 فقرر اللصوص شراء الحمار ولكن صانع الأحدية قال لهم أنه السيء الوحيد الذي أملك وبدونه سوف أكون فقيرا ، فقرر اللصوص شراء الحمار بمئة قطعة ذهبية ، ففرح الصانع كثيرا وقال للصوص أنا موافق ولكن لا تتركوا الحمار لأكتر من يوم لكل واحد منكم ، فقالو حسنا نحن موافقون ، وذهب الصانع سعيدا وفرحا لمنزله ولزوجته الجميلة ، قرر الزوج السعيد شراء منزل جديد ومزرعة جديدة بالكامل .
شراء


وعندما عادو اللصوص الى بيتهم قرر الزعيم أخد الحمار ليبت معه ونام الص الليلة الأولى مع الحمار في الصباح لم يجد أي قطعة ذهبية ، فقرر أن يعطي الحمار للص أخر لكي يرى هل سوف يجد المال أم لا ، وفي الصباح لم يجد اللصوص أي مال ، وبذلك إكتشف أنهم قد خدعوا ، فقرروا الإنتقام من صانع الأحدية ، وبدئ في البحث عن الشخص الخادع .

زعيم اللصوص يبحث عن صانع الأحدية

وعندما إقتربوا من منزله رأهم الصانع ،فذهب للبيت بسرعة لزوجته أخبرها بأن أشخاص يبحثون عنه وقال لها أن تقول للصوص أنه يتواجد في المزرعة الجديدة وكذلك طلب منها إرسال كلبهم معهم ، وذهب للمزرعة الجديدة وأختبئ فيها .


إرسال تعليق

0 تعليقات