اعلان

اهمية الدعاء واللجوء الى الله وكيفية تغير القدر


اهمية الدعاء واللجوء الى الله وكيفية تغير القدر

 الدعاء واللجوء الى الله

هل الذعاء يغير القدر ولو كان مكتوب عند الله 


الجواب : نعم العاء يغير مصير الإنسان فقد تبث عن أحد السلف الذي قال الله هما إن كنت قد كتبت أني من الأشقياء فمحوها وأكتوبني من السعداء .
 لا يغير القدرإلا الدعاء كما قال الله سبحانه وتعالى في قرأنه العزيز ( (185) وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)  ) تبين هده الأية الكريمة أهمية الدعاء والإصرار على الدعاء .

وقال الله سبحانه وتعالى كذلك ((59) وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (60))  فلإستجابة الله لك يجب الدعاء في المقام الأول وقال العزيز الكريم كذلك في محكم كتابه (61) أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ (62)

كيفية القيام بدعاء 

مكانة الدعاء في الاسلام 


عندما تقوم بدعاء تكلم مع الله عن حاجتك بدون ولا تبدئ بطلب حاجتك مباشرة وإنما تبدئ في البداية بتناء على الله سبحانه وحمده وشكره على النعم التي أعطاها لك تم بعد ذلك تصلي على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ، ثم بعد ذلك تطلب حاجتك من الله .

إرسال تعليق

0 تعليقات