أسرار وفضل الحرم المكي

فضل الحرم المكي

الحرم المكي هو أحد المواقع الأكثر تقديسًا وإجلالًا في الإسلام، وله فضل كبير بين المسلمين. ومن أهم فضائل الحرم المكي:
  • أن الله سبحانه وتعالى اختار هذا المكان ليكون بيته الحرام، ومكان عبادته.
  • أن الحرم المكي يحتوي على الكعبة المشرفة، التي هي قبلة المسلمين في الصلاة.
  • أن الحرم المكي يعتبر من أقدس المواقع في الإسلام، وهو مكان الحج والعمرة، وفيه تتحقق العبادة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى.
  • أن الصلاة في المسجد الحرام تعدل ألف صلاة في أي مسجد آخر.
  • أن الحرم المكي يجتمع فيه الآلاف من المسلمين من جميع أنحاء العالم، مما يعزز الوحدة والأخوة بين المسلمين.
  • أن زيارة الحرم المكي تنفي الذنوب وترفع الدرجات، وهي من الأعمال الصالحة العظيمة التي يقوم بها المسلمون.
وبالإضافة إلى ذلك، فإن الحرم المكي يتمتع بمكانة مرموقة في القلوب والعقول لدى المسلمين، ويشكل مركزًا حضاريًا وثقافيًا وتاريخيًا هامًا في الإسلام.

أسرار وفضل الحرم المكي

الحرم المكي هو مجموعة المسجد الحرام ومحيطها في مدينة مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية، وهو المكان الأكثر قدسية وأهمية في الإسلام. يتوسط المسجد الحرام الكعبة المشرفة التي هي القبلة التي يتوجه إليها المسلمون في صلاتهم الخمس اليومية وهي تعد من أقدم المعابد الإسلامية وأشهرها.

يتجمع حول المسجد الحرام الملايين من المسلمين سنوياً خلال الحج والعمرة، وهم يزورون المسجد ويؤدون الصلوات والطواف حول الكعبة والسعي بين الصفا والمروة ويتوجهون إلى مشاعر المقدسة الأخرى في مكة المكرمة. وتعد المنطقة المحيطة بالحرم المكي منطقة مقدسة وتحظى بأهمية كبيرة بالنسبة للمسلمين في جميع أنحاء العالم.

كم يوجد من باب في الكعبة؟

يوجد في الكعبة المشرفة باب واحد فقط، وهو باب الصعود إلى الطابق العلوي من الكعبة، ويطلق عليه اسم "باب السلام". يتم فتح الباب في بعض المناسبات الخاصة فقط، مثل تنظيف الكعبة أو تغيير غطائها، ولا يسمح بدخول الكعبة من الباب إلا للأشخاص المخولين بذلك، وهم عادة عدد قليل من المسؤولين عن صيانة وتنظيف الكعبة. أما الدخول العام للمسجد الحرام فيمكن القيام به عن طريق الأبواب الموجودة في محيط المسجد الحرام.

كم عدد أبواب المسجد النبوي 2023؟
كما أنا آسف، ولكنني لست قادرًا على تقديم معلومات محدثة حول عدد أبواب المسجد النبوي في عام 2022، حيث يتغير عدد الأبواب ومواقعها من وقت لآخر. يمكن الاستفسار عن عدد الأبواب الحالية من مصادر موثوقة في السعودية أو الاتصال بالجهات المسؤولة عن إدارة المسجد النبوي للحصول على المعلومات الحديثة.

ما سبب تسمية البيت الحرام بهذا الاسم؟

تسمية الكعبة المشرفة بـ"البيت الحرام" تعود إلى العصر الجاهلي قبل الإسلام، حيث كانت مكة مركزًا للعبادة لدى العرب، وكانوا يأتون إلى الكعبة لأداء العديد من الشعائر الدينية، وكانت الكعبة تحظى بمكانة خاصة وقدسية كبيرة بالنسبة للعرب.

ويعني مصطلح "الحرام" في اللغة العربية المنع والحظر، ويشير إلى الحظر الذي يفرض على الناس من الدخول إلى المكان المقدس، وبالتالي فإن تسمية "البيت الحرام" للكعبة تعني أنه بيت الله المحرم على الناس الدخول إليه بعيدًا عن الشعائر الدينية الخاصة التي يمارسونها في مكانها. وتم استمرار استخدام هذا المصطلح بعد دخول الإسلام، حيث بقي المكان المقدس محرمًا على الناس في فترات محددة من العام وفي أوقات معينة خلال اليوم، حيث يكون الدخول مسموحًا فقط للمسلمين المؤدّين للشعائر الدينية المحددة.

كم عدد طوابق الحرم المكي؟

يتكون الحرم المكي من العديد من المنشآت والمباني المختلفة، ويمكن تقسيمه إلى طوابق وأقسام مختلفة. ولكن إذا كنت تسأل عن عدد طوابق الجزء الرئيسي من الحرم، فإنه يتكون من طابق أرضي واحد فقط.

ومع ذلك، يوجد عدد من المباني والمنشآت الأخرى المتعلقة بالحرم المكي والتي تحتوي على طوابق متعددة، مثل برج الساعة الذي يتألف من 7 طوابق، وفنادق ومباني الخدمات التي تحتوي على طوابق عدة أيضًا.

أشهر أبواب الحرم المكي بعد التوسعة الأخيرة 

بعد التوسعة الأخيرة للحرم المكي التي تمت في عام 2019م، أصبح هناك العديد من الأبواب الرئيسية والفرعية التي تم افتتاحها للزوار والحجاج. ومن بين الأبواب الرئيسية الأكثر شهرة بعد التوسعة الأخيرة:

  1. باب الصفا: يقع في الجهة الجنوبية الغربية للحرم المكي، وهو المدخل الرئيسي إلى صعيد الصفا.
  2. باب السلام: يقع في الجهة الشمالية الشرقية للحرم المكي، وهو المدخل الرئيسي إلى المنطقة المحيطة بالكعبة المشرفة.
  3. باب الملك فهد: يقع في الجهة الشمالية الغربية للحرم المكي، وهو المدخل الرئيسي للحرم المكي.
  4. باب العزيزية: يقع في الجهة الشمالية الغربية للحرم المكي، ويمثل مدخلًا رئيسيًا إلى الحرم المكي.
  5. باب الشهداء: يقع في الجهة الشمالية الغربية للحرم المكي، ويشير اسمه إلى الشهداء الذين قضوا في موسم الحج.
  1. باب الصفاة: يقع في الجهة الجنوبية الغربية للحرم المكي، وهو المدخل الرئيسي إلى صعيد الصفاة.
  2. باب الملك عبدالعزيز: يقع في الجهة الشرقية للحرم المكي، ويشير اسمه إلى الملك السعودي الراحل عبدالعزيز آل سعود.
  3. باب السعي: يقع في الجهة الجنوبية الغربية للحرم المكي، وهو المدخل الرئيسي إلى منطقة السعي بين الصفا والمروة.
  4. باب الوادي: يقع في الجهة الجنوبية الغربية للحرم المكي، ويشير اسمه إلى وادي إبراهيم الذي يمر بالقرب منه.

كم اجر من صلى في الحرم المكي؟

 الله سبحانه وتعالى وعد عباده بالأجر العظيم لأداء الصلاة في المسجد الحرام والمساجد الأخرى، وذلك بحسب قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام، وصلاة في المسجد الحرام خير من مائة ألف صلاة فيما سواه" (رواه البخاري).

لذلك، فإن صلاة المسلمين في الحرم المكي تعد من أفضل الأعمال الصالحة والأعلى في الثواب، ويجب على المسلمين الاجتهاد في أداء العبادات والاعتناء بصلاتهم وخشوعهم في المسجد الحرام وغيره من المساجد.

هل الصدقه في مكه مضاعفه؟

نعم، يعتبر إعطاء الصدقة في مكة المكرمة والمدينة المنورة أفضل وأثمن وأجرًا أكثر من إعطاء الصدقة في أي مكان آخر، وذلك بناءً على الأحاديث النبوية الصحيحة التي تشير إلى فضل الصدقة في هذين المكانين المقدسين، فقد قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: "إن صدقة الفطر تطهر الصائم من اللغو والرفث، وتطعم الفقراء، فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة متقبلة، وهي تفطر عن الناس عندكم، وتجعل أقرب ما يكون إلى الله يوم القيامة. فأعطوها فإن الله تعالى يضاعفها لكم" (رواه أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي).

وكذلك قال صلى الله عليه وسلم: "من بنى مسجدًا لله كمفحص قطاة أو أصغر بنى الله له بيتًا في الجنة" (رواه البخاري ومسلم).

لذلك، فإن الصدقة في مكة المكرمة والمدينة المنورة تحظى بفضل كبير ومضاعفة في الأجر، وتعتبر من أفضل الأعمال الصالحة التي يمكن للمسلمين أن يقوموا بها في هذين المكانين المقدسين.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -