اعلان

قصة الديك الذكي والثعلب قصص للأطفال (قصص اطفال جديدة 2019 )


قصص للأطفال قصة الديك الذكي والثعلب (قصص اطفال جديدة 2019 )

قصص اطفال جديدة 2019


نحكي لكم أعزائي الأطفال قصة من القصص الجديدة للأطفال وهي قصص اطفال قصيرة تعبر على مجموعة من القيم النبيلة والتي ترسخ مبادئ جميلة لدى الطفل القارئ لمثل هده القصص الجديدة وهي قصص اطفال قصيرة ، حيث تدور أحداث هده القصة الجميلة حول الديك الدكي صاحب الصوت الجميل في كل صباح وكذلك حول الثعلب المكار المخادع والغشاش .
وسوف تبين هده القصة بأن الخير دائما ينتصر على الشر عاجلا أم أجلا ، نتمنى أن تنال إعجابكم وتكون عند حسن ظنكم على بركة الله.

بداية قصة الديك الذكي والثعلب

قصة الديك والثعلب الماكر يحكى أنه فى زمن بعيد كان هناك ديك جميل جدا يسعد الناس بصوته العدب فى كل صباح وقد كان صوت الديك جميلا حقا ، وبينما كان الديك فوق غصن شجرة في يوم من الأيام مر ثعلب وقد كان الديك يصيح بصوته الجميل العدب المعتاد ، فأعجب الثعلب بصوت الديم وهو يقول يا له من صوت حسن وجميل أن تستمع لمثل هدا الصوت فى هذا الصباح الباكر، سمعه الديك فقال له شكرا لك على مدح صوتي و لسماعه كذلك فقال له الثعلب المكار صوتك جميل فهل يمكنك أيها الديك الجميل أن تصيح مرة آخرة من أجل أن أستمتع بصوتك الجميل مجددا .
فرحب الديك بطلب الثعلب المكار فصاح مرة ثانية بشكل أجمل وأجمل فطلب منه الثعلب الصياح مرة ثالثة ورابعة وخامسة في كل مرة كان الديك المسكين يلبي طلب الثعلب المكار المخادع ، وعندما أحس الثعلب بأن الديك المسكين بدئ يطمئن من الثعلب المكار طلب منه أن يقيما صلح بينها وأن لا يعيشا فى عداوة دائمة فطلب منه النزول من أعلى الشجرة ، ومصافحته ومعانقته معانقة حب وسلام بينهم .

حنكة الديك الذكي ونجاته

فكر الديك المسكين قليلا في الأمر وكان على وشك النزول لعناق الثعلب المكار ومصافحته ، وبعد ذلك إقترح الديك فكرة أخرى غير النزول من الشجرة وإقترح على الثعلب الصعود لشجرة ولكن إجابة الثعلب المكار بأنه لا يستطيع الصعود لشجرة ، وأخبره بأن نزوله سوف يكون سهلا عكس صعود الثعلب المكار الدي سوف يكون بطيئا جدا ، بدى غضب الثعلب المكار ولكن دون أن يظهر الغضب لديك المسكين ، فقال أسرع فى النزول لأنه علي الدهاب بسرعة لأنه ينتطروني عمل بعد قليل ، ولما قرر الديك النزول من فوق الشجرة فإدا به يرى كلب يجري بإتجاه الشجرة فقال الديك إنه يوم جميل وها هو الكلب سوف يأتي ليشهد على صلحنا وكذلك نهاية النزاع بيننا .

نهاية سعيذة لقصة الذيك

وبمجرد سماع الثعلب المكار قدوم الكلب ليشهد على صلحهم دهب الثعلب يركض نحو الغابة البعيدة وهو يقول أراك لاحقا أيها الذيك أنا مشغول الأن حقا سوف نلتقي في يوم من الأيام ، بدئ الديك الذكي بضحك لأنه كان فقط يكدب على الثعلب و قد كان يعرف نيته وهو قتل الديك ، و قد نجى بفضل حنكتنه وصبره ، مغزى القصة وهو أنه لاتصدق كل الكلام الذي يقالوا لك .


إرسال تعليق

0 تعليقات