اعلان

قصة زوجة الحاكم الذكية ( حكاية ماقبل النوم للاطفال )


قصة زوجة الحاكم الذكية

قصة زوجة الحاكم الذكية 2019

قصة حاكم وزجته الذكية هي قصة قديمة من الزمن الجميل المفقود في زمننا هدا ، حيث يحكى أنه كان حاكم يتجول في البلدة التي يحكمها وبينما هو في طريقة وجد في طريقه للقصر  طفل صغير يبكي بحرقة كبيرة وعند سؤال الحاكم عن سبب بكائه ، أخبره الطفل بأن شخص صاحب ثور كبير أخد منه مهره ، فقام الحاكم بسؤال عن سبب أخد صاحب الثور مهر الطفل، فأخبره بأنه وجده تحث توره وبتالي هو في ملكي ، فقام الحاكم بتصديقه وبتالي  إحتفاضه بالمهر ، لم يستسغ الطفل الأمر  الذي أمر به الحاكم .

زوجة الحاكم

فقرر الطفل المظلوم من قرار الحاكم التوجه لزوجة الحاكم الذكية والفضنة جداا ، وبينما الحاكم يتفقد أحوال الرعية وجد الطفل مرة أخرى وهو يصطاد بشبكة صيد السمك في وسط الطريق ، فتعجب الحام من الطفل فقام سؤاله عن سبب الصيد وسط طريق وليس في البحر ، فأجابه الطفل بكل قوة أنه إدا كان الثور يستطيع أن يلد مهرا فإنه تستطيع الأرض أن تلد الأسماك في وسط الطريق ، فتعجب الحاكم من فضنة الطفل وذكائه ، ولكن الحاكم سأله عن من أخبره بتلك الحيلة الذكية لأن الطفل لا يستطيع أن يتفكر في حيلة ذكية كهداه .

نهاية سعيدة

فقام الطفل بإخباره بحقيقة وصاحبة الفكر وأخبره بأنها زوجة الحاكم صاحبة الفكرة ، فرح الحاكم بشكل كبير من ذكاء الزوجة وفطنتها فقام بتعينها مستشارة للحاكم وبذلك المشاركة في الأحكام على الرعية . نهاية سعيدة لزوجة الحاكم وكذلك لطفل الذي تمكن من إسترجاع مهره بعد حيلة زوجة الحاكم الذكية .

إرسال تعليق

0 تعليقات