اعلان

قصص اطفال قصيرة مصورة (قصة الحمامة الجميلة والنملة 2019 )


قصة الحمامة والثعلب ومالك الحزين - المختار من الادب العربي

قصة الحمامة الجميلة والنملة

في يوم جميل ومشمش ووسط غابة هادئة كانت تعيش حمامة فوق شجرة ومع إقتراب وضع بيضها بدئت في إعداد العش الخاص بوضع بيضها ، وفي ليلة هادئة سمعت الحمامة صوت أنين من بعيد يطلب المساعدة والنجدة ، فبدئت الحمامة بنظر يمينا وشمالا دون العثور على مصدر الصوت الضعيف تم رجعت إلى عشها تم بدئ الصوت مرة أخرى ساعدوني النجدة النجدة ، فقررت الحمامة هده المرة البحث عن الصوت بكل جدية.

مساعذة النملة:

لتنطر فى بحيرة قريبة من الشجرة لتجد نملة بالكاد تستطيع الصراخ وهي تغرق فى بركة الماء فقررت الحمامة مساعدة النملة من الغرق بشتى الوسائل ، وفي الأخير تمكنت من إخراج النملة من الماء ، وبذلك أنقدت حياتها .
شكرت النملة الحمامة بشكل كبير على إنقداها من الموت وقالت لها أتمنى أن أرد لك الجميل في يوم من الأيام وأنقدك من الموت أنت كذلك ، فضحكت الحمامة من قول النملة وهي مستغربة أنت صغيرة جدا كيف سوف تنقدينني وهي تضحك ، و ذهبت الحمامة إلى عشها وكذلك النملة ذهبت في طريقها.

إنقاذ الحمامة :

وفي يوم من الأيام ظهر صياد فى الغابة يحمل قوسا للصيد واح يوجه سهمه نحو الحمامة ولكن كانت النملة تقرصه بدلك لا يصيب الهدف وهو الحمامة وإستمر فى المحاولة كثيرا
ويإس الصياد من المحاولة في كل مرة وذهب وأنقدت النملة الصغيرة الحمامة .
مغزى هده القصة هو أنه مهما كان حجمك لا تحتقر قدرات أي شخص ، فربما ينقدك دون علمك.

إرسال تعليق

0 تعليقات