اعلان

قصة السنافر || قصص أطفال جديدة 2019

قصة السنافر للأطفال | قصص اطفال | حكايات عربية للاطفال مكتوبة 2019 ) تعتبر القراءة  إحدى البوابات الأولى لطفل من أجل إكتساب المعرفة والعلم ، فهي تنمي المعرفة والحس الإدراكي لذيه ، فكترة القراءة تعمل على زيادة القدرة والتحليل وإكتساب مهارات جديدة والقدرة على الفهم ، لذلك يتوجب علينا توفير القراءة فى قالب من التسلية المفيدة للأطفال ، لذلك يوفر لكم موقع قصص أطفال مفيدة أجمل الحكايات والروايات التي تتناسب مع جميع الفئات العمرية .


من أجل ذلك يقدم لكم موقع قصص أطفال لكم مجموعة من قصص أطفال جديدة 2019 بشكل ممتع ومشوق لطفل ويكون فى قالب من المتعة والتسلية وكذلك يكون هناك جانب من العبرة والإستفادة ، كل ذلك فى قالب مبسط وجميل للقصص والحكايات والروايات، وفى أحدت هده القصة التي سوف نقوم بسردها والتي فيها الكثير من العبر والفوائد تحت إسم ( قصة السنافر للأطفال للاطفال مكتوبة ) نتمنى أن تنال إعجابكم . نتمنى زيارة باقي أقسام مدونة قصص أطفال جديدة  

قصة السنافر || قصص أطفال جديدة 2019 

قصة السنافر للأطفال

تلخيص قصة السنافر



قصة السنافر هي من أكثر الكلمات شيوعا في العالم العربي ، فنحن نسمع هدا المصطلاح لدى الأطفال الصغار كثيرا ، فكلمة سنافر جمعها فى اللغة العربية سنفور ، فهي تنبني على شخصيات وهمية وغير موجودة على أرض الواقع ،  وعندما نقول سنافر يتبادر الى الدهن مباشرة قصار القامة مباشرة بعد ذكر كلمة سنفور .

السنافر عبارة عن مجموعة من الشخصيات الخيالية الكرتونية الخيالية والجميلة في نفس الوقت ، فهي مجموعة من الشخصيات قصار القامة ولهم لون أزرق يميزهم عن غيرهم من الكائنات .

فهاده الشخصيات الكرتونية إخترعها الرسام كوليفورد البلجيكي الشهير ، وقد كان كل هدا عن طريق الحط والصدفة ، وتأتي حكايته في إختراع  هده الشخصية الكرتونية من خلال بحثه عن عمل لكي يشتغل فيه ، ولكنه كان يرفط في جميع المقابلات .

لكن صديقه قرر إعطائه فرصة للعمل معه في شركة لإنتاج الشخصيات الكرتونية ، فرغم فقره قرر العمل بأجر ضئيل جدا ، كما كان يعمل ليلا ونهارا من أجل لقمة العيش ، فكان مخترع شخصية السنافر يعمل بكل جد وإجتهاد في إنتاج وتصوير الأفلام الإلكترونية .
وبذلك تمكن الرسام البلجيكي في سنوات الخمسنيات من إختراع شخصية السنافر الكرتونية والتي أصبحت شخصية مشهورة في أنحاء العالم ، وتم إنتاج منها أفلام ورسوم كرتونية عديدة ، كما تحطى بمتابعات ومشاهدة عالية .

إرسال تعليق

0 تعليقات