اعلان

قصة جلد الحمار العجيب ( قصص اطفال جديدة للأطفال الصغار قبل النوم - Arabian Fairy Tales )


قصة جلد الحمار العجيب قصص أطفال جميلة قبل النوم

قصص أطفال جميلة قبل النوم

قصص اطفال جديدة للأطفال وهي قصة جلد الحمار العجيب من بين أجمل القصص والحكايات للأطفال الصغار التي تنال إعجابهم بشكل مستمر أتمنى أن تنال إعجابك عزيزي القارئ.

بداية قصة جلد الحمار العجيب : قصة جميلة للأطفال الصغار

قصة جلد الحمار العجيب ، بحيث أنه كان يحكى أنه في زمن مضى كان هناك ملك في غاية الجمال وكانت له ملكة شابة وجميلة بشكل كبير وكان يحبها ويعشقها عشقا جنونيا ، وكانت الملكة لها شعر ذهبي جميل يلفت الأنظار ، مرضت الملكة الجميلة وقبل وفاة الأميرة طلبت من الملك زوجها أن يتزوج بعد وفاتها مرة أخرى وبأن يرعى إبنتهما الصغرى ، بعد قولها هده الكلمات ماتت الملكة وتركت الملك وحيدا فى حزن شديد وبكاء على فراقها .
وبعد وفاة الزوجة الجميلة للملك أصبح الملك منشغل بأمور الحكم المتعبة ، لتتم مطالبته من طرف الشعب بالزواج مرة أخرى فطلب الملك من مساعديه فى القصر بالبحث عن زوجة تشبه زوجته السابقة وخصوصا بعد أن أصبح الملك منشغلا عن إبنته الصغرى التي بشبه زوجته المتوفاة ، دام البحث عن عروس للملك شهور وشهور ولكن بدون جدوى حيث أن الملك يريد زوجة تشبه زوجته المتوفاة ، ليغط الطرف عن الأمر بشكل مستمر.
مرت السنوات العديدة وكبرة الأميرة بنت الملك وأصبحت شابة جميلة .

التفكير فى زواج الأميرة : قصة جميلة للأطفال الصغار

 ففكر الملك بتنصيبها ملكة للمملكة ولكنه كان يريد تزوجها ففكر فى شخص من حاشية وهو شخص يكبرها سنا بشكل كبير ، حزنت الأميرة لقرر الملك الأب بتزويجها بشخص أكبر منها سنا ،فقررت الأمية الهروب من القصر ، حزنت الفتاة ومع إقتراب موعد زفافها قررت الأميرة الهروب ولكن قررت أن تأخد معها بعد الأشياء من القصر ، أخدت معطف جميل من جلد الحيوانات التمين وبعض المجوهرات والذهب وفساتين مزينة بشكل جميل وقد تم إعداد الفساتين من خياط القصر لها خصيصا ، وقد جعلها على مقاصها بشكل جميل .


هروب الأميرة الصغيرة من الزواج القصري : حكاية ماقبل النوم للاطفال


هربت الفتاة الصغيرة من القصر والحسرة تملأ قلبها على فراق والدها ، لتدهب فى إتجاه الغابة البعيدة وتبحث عن مكان للإختباء ، لتجد كهف وتقرر المبيت فيه ، فنامت الفتاة المسكينة لأول مرة لها فى الغابة لوحدها مع صوت الحيوانات المخيفة جدا ، وفى الصباح الباكر عند إستيقاظة الفتاة من نومها رأت الفتاة ملك المنطقة يتجول فى مملكته مع بعض حاشيته وقفت الفتاة أمام الملك وتطلب منه بعض الطلبات وأخبرته بأنها فتاة مسكينة تبحث عن طعام ومكان لنوم وأنها فتاة وحيدة وضعيفة وتطلب المساعدة من الملك
وافق الأمير على طلب الفتاة الوحيدة وسط الغابة وقرر أن تشتغل فى القصر وخصوصا أن تشتغل فى المطبخ وكذلك توفير مكان لها لنوم فى المطبخ وبدلك وفر الملك طلبات الفتاة دون أن يعلم ماضيها ومن هي ومن أين أتت الفتاة ،
وكان الملك فى يوم من الأيام يقيم حفل داخل القصر فقررت الفتاة ان تشارك فى الحفل فقررت لباس توب من الثياب الدي أحضرته من قصرها ، وقد كان الفستان الدي ترتديه جميلا بشكل أبهر جميع الحضور ، أعجب الأمير بجمالها وكذلك فستانها الجميل فقرر الرقص مع الأميرة الجميلة ، وعند توقف الموسيقى التي كان يرقصان عليها هربت الفتاة من مكان الحفل بدون أن يعرفون مكان الفتاة أو إسمها

زواج الأميرة من الأمير :قصص مكتوبة للاطفال

قيل أن يعتر الأمير على الفتاة فى المطبخ وكانت الفتاة خجولة للغاية ، فطلب منها الأمير الزوج وأن تصبح ملكة فقررت الفتاة الزوج من الملك الذي أحبها رغم فقرها وإشتغالها فى المطبخ.

إرسال تعليق

0 تعليقات